×
News
21 Aug 2016
Regional Workshop on Groundwater Governance in Azraq Basin

افتتاح الورشة الإقليمية

حول حوكمة المياه الجوفية في حوض الأزرق

مندوباً عن وزير المياه والري الدكتور حازم الناصر رعى المهندس علي صبح مساعد أمين عام وزارة المياه والري أعمال ورشة مشروع حوكمة المياه الجوفية في حوض الأزرق والذي تقوم بتنفيذه جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية وبدعم من منظمة الأغذية والزراعة (الفاو).

وقال المهندس صبح أن الأردن يعتبر نموذجا فريدا في مواجهة تحديات المياه كواحدة من أفقر دول العالم وذلك بسبب الجفاف وتدفق موجات اللاجئين الناجم عن الصراعات في المنطقة وآخرها اللجوء السوري، حيث تبلغ حصة الفرد فيه اقل من 100 متر مكعب سنويا، وهذه الكمية أقل من الكمية التي حددت كخط للفقر المائي. وأضاف بأن وزارة المياه والري بدأت بتنفيذ الأهداف الأممية للتنمية المستدامة، كذلك فقد أطلقت الوزارة الخطة الاستراتيجية الوطنية للمياه 2016-2025 والسياسات المرافقة لها بالإضافة الى البرنامج الاستثماري. واشار الى ان وزارة المياه والري تولي اهتماما خاصا للعمل مع جميع الشركاء لتطبيق مبادىء النزاهة والحوكمة الرشيدة في مجال ادارة الموارد المائية، وتتطلع باهتمام الى النتائج والتوصيات التي سوف تتمخض عن هذه الورشة.

من جانبه أشار ممثل منظمة الأغذية والزراعة الدولية (الفاو) في الأردن الدكتور نصر الدين حاج أمين الى أن هذه الورشة تأتي كجزء من مبادرة منظمة الفاو المتعلقة بندرة المياه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والتي تم اطلاقها في العام 2013 والتي تهدف في المقام الأول الى تحديد الأولويات في مجال ادارة المياه بهدف تحسين الانتاجية الزراعية وزيادة الأمن الغذائي من خلال ادارة الموارد المائية على نحو مستدام. وأضاف ناصر الدين بأن هذه الورشة والتي هي جزء من مشروع اقليمي يضم بالاضافة للأردن كلا من المغرب وتونس، تهدف الى تحديد الاجراءات اللازم اتخاذها لتحقيق مبادئ الحوكمة الرشيدة للمياه الجوفية في حوض الأزرق والتي تتعرض للاستنزاف بسبب الضخ الجائر، الأمر الذي يتطلب اشراك جميع الأطراف المعنية في عملية صنع القرار ورفع مستوى الوعي بأهمية المياه الجوفية، وتأتي هذه الورشة لتكون منبرا للحوار وتبادل الخبرات في مجال ادارة المياه الجوفية على المستوى الاقليمي.

وفي الكلمة التي القاها في الجلسة الافتتاحية قال الدكتور هاني أبو قديس مساعد رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا ومدير المشروع في الأردن أن موضوع الورشة والتي يتعلق بحوكمة المياه الجوفية في حوض الازرق يكتسب أهمية خاصة إذا ما أخذنا في الاعتبار شح الموارد المائية في الأردن والضغوطات التي تتعرض لها. وأضاف بأنه ادراكا من جامعة العلوم والتكنولوجيا لحجم التحديات التي تواجه الأردن بسبب ندرة المياه، فقد انتهجت الجامعة مسارا للوصول الى مخرجات تعليمية نوعية تسهم في تخطيط وتصميم وتنفيذ وتشغيل المشاريع المائية من خلال تخريج مهندسين قادرين على مواجهة متطلبات العصر واستيعاب التطور التكنولوجي والتدفق المعرفي في مجالات هندسة وادارة المياه والبيئة.

وخلال الورشة التي استمرت يومين والتي شارك فيها ممثلين عن المجتمع المحلي والمزارعين والجمعيات الاهلية في منطقة الأزرق بالاضافة الى ممثلين عن الوزارات والمؤسسات الحكومية، قام فريق المشروع باستعراض ومناقشة نتائج الدراسة التي تم اجراؤها في حوض الأزرق حول حوكمة المياه الجوفية والخطوات اللازم اتباعها للوصول الى أهداف الحوكمة الرشيدة، كذلك فقد عرضت في الورشة تجارب في ادارة المياه الجوفية من كل من المغرب وتونس. ومن خلال مجموعات العمل قام المشاركون بابراز أهم التحديات التي تواجه ادارة المياه الجوفية في حوض الأزرق والتوصية الحلول اللازمة لمواجهة هذه التحديات.