×
News
10 May 2016
Arabic Language 2nd International Conference on “Interactive Human Thought in Language and Literature”

​​

افتتاح اعمال المؤتمر الدولي الثاني في اللغة العربية، بعنوان:

الفكر الإنساني في اللغة والادب بين التأثير والتأثر

أكد المؤتمرون بان جهود الادباء والنقاد العرب يشكل منطلقا فكريا تنويريا لاستشراف آفاق العربية بالرجوع إلى عصورها الزاهرة واستلهام مواطن القوة والإشراق فيها، داعيا الجيل من الشباب إلى الاهتمام باللغة العربية واحترامها، والمحافظة على حياتها وديمومتها باعتبارها لغة القرآن الكريم. وسمة من سمات القومية العربية وهويتها الواضحة. وأن سلامة اللغة وقوتها من سلامة قيم أهلها وقوتهم وسيادتهم .. على مر العصور .

جاء ذلك خلال المؤتمر الدولي الثاني حول اللغة العربية بعنوان: " الفكر الإنساني في اللغة والادب بين التأثير والتأثر ". والذي نظمته كلية العلوم والآداب في الجامعة بالتعاون مع جامعة باليكسير التركية، ويستمر ثلاثة ايام بمشاركة عدد كبير من الأدباء والنقاد المحليين والعالميين من فلسطين مصر الجزائر المغرب المملكة العربية السعودية سلطنة عمان ليبيا العراق باكستان ماليزيا اندونيسيا إيران تركيا نيجيريا والهند وبنغلادش بالإضافة إلى الأردن.

 وخلال رعايته لافتتاح اعمال المؤتمر قال نائب رئيس الجامعة الدكتور احمد بطيحة ان هذا المؤتمر يأتي انسجاماً مع توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين حفظه الله بضرورة إيلاء اللغة العربية كل الرعاية والدعم، حيث بتنا نعيش هذه الأيام ارتفاعاً ملموساً في مستوى الرعاية للغة العربية والاهتمام بها على المستوى المحلي والاقليمي والعالم.

وقال عميد كلية العلوم والآداب الدكتور محمد الخطيب ان الانشطة والفعاليات والمسابقات تشكل منابر للطلبة تعكس نتاجات عمليات التنمية والتطوير لقدراتهم ومخرجات التمكين الذي اكدته الإرادة السياسية وسعت جادة لتحقيقه في نفوس الطلبة، مثمناً جهود الأدباء والنقاد العرب وما قدموه من نتاج في الإطار الإبداعي الفكري الخلاق الذي يعد إضافة نوعية تضاف إلى خزانة الأدب والنقد العربي. مؤكدا بان المؤتمر يشكل نواة لخلق شبكة تواصل مع دول عربية وعالمية.

وقال رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر الدكتور محمد بنيان رئيس قسم العلوم الانسانية في كلية العلوم والآداب في الجامعة بان المؤتمر سيناقش على مدى ثلاثة ايام عدداً من المحاور التي تركز على الثقافة العربية والثقافات الأخرى بين التأثير والتأثر، العلم واللغة، اللغة والبحث اللغوي، أثر الأدب الإسلامي في علوم الآداب الأخرى والنقد والفكر، تحليل الخطاب، إشكالية المنهج في الدراسات الأدبية واللغوية.

ويهدف المؤتمر الى توثيق العلاقة بين الثقافة العربية والتركية في الفنون والأدب واللغة والموسيقى، توظيف التقنية الحديثة في مجال العلم واللغة ونشر اللغة العربية والبحث اللغوي في قضايا الحداثة في اللسانيات والأدبيات، وفي الموقف من اللغة وحيزها النوعي والكمي والقصائد الشعرية والقراءة المتعددة فيها، تفاعل الأدب الإسلامي في علوم الآداب الأخرى في النقد والفكر، تحليل الخطاب الأدبي في كل المجالات الاجتماعية والإنسانية.

وحضر حفل الافتتاح عدد من المدعوين من الجامعات الحكومية والخاصة واعضاء الهيئتين التدريسية والادارية وجمع غفير من طلبة الجامعة والمهتمين. 




وحدة العلاقات العامة والإعلام