×
News
08 Mar 2016
وزير التعليم العالي يرعى ندوة بالتكنولوجيا بعنوان "طريق الجامعات الأردنية نحو العالمية"

وزير التعليم العالي يرعى ندوة بالتكنولوجيا بعنوان

"طريق الجامعات الأردنية نحو العالمية"

 

قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور لبيب الخضرا ان الاستراتيجية الجديدة للتعليم العالي والبحث العلمي للأعوام 2014-2018 تركز على تغيير النهج المتبع في الجامعات نحو التميز الأكاديمي المبني على تسخير مكونات المعادلة التعليمية فيها نحو الانفتاح على المستويات العالمية الرفيعة وصولا الى مستوى الرؤية الملكية السامية المنشودة للتعليم وحفاضا على مستواه باعتباره رافدا رئيسا للإنجاز الأردني في المعرفة والعلم والتكنولوجيا والتقدم في البحث العلمي.

وبين الدكتور الخضرا خلال رعايته ندوة طريق الجامعات الأردنية نحو العالمية التي نظمتها جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية ان هذه الندوة تركز على أهم محركات الفكر الإبداعي وترسيخ الثقافة القائمة على خلق التنافسية بين الجامعات وصولا الى العالمية التي تعتبر بعد تعليمي جاء نتاج تفعيل محركات تعليمية أخرى تقوم على تعزيز ثقافات التنافسية والابتكار والابداع والريادة والتميز والتي تعتبر رواسخ لا غنى عنها إذا تم التوظيف الحقيقي للمعرفة ضمن الدورة الاقتصادية. 

من جهته قال رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية الدكتور محمود الشياب أنه في هذه الأيام التي تشهد نقلات نوعية في مجال العولمة وثورة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، أصبح قطاع التعليم العالي يواجه تحديات غير مسبوقة، تتطلب من جامعاتنا أن تخرج من أطرها التقليدية الى آفاق أكثر انفتاحا وتفاعلا لتحقيق التميز والشهرة. وما موضوع التصنيفات العالمية للجامعات الا احدى هذه الوسائل والتي من خلالها يمكن للجامعات الانخراط في السياق العالمي ودخول نادي الجامعات الأكثر شهرة على مستوى العالم.

وأكد الشياب على أن وصول أي جامعة أردنية الى مراتب متقدمة في التصنيفات العالمية هو مبعث فخر واعتزاز لنا في العلوم والتكنولوجيا. وقال أن هذه الورشة هي فرصة مناسبة من أجل مراجعة اداءنا كجامعات اردنية في مجال التصنيفات، حيث تبرز الحاجة الى تضافر الجهود والتنسيق فيما بين جامعاتنا الوطنية كافة والحصول على دعم الحكومة ممثلة بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي وصندوق دعم البحث العلمي وهيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي الأردنية بغية تحقيق الهدف المنشود للولوج الى محفل الجامعات العالمية.

وأشار الدكتور هاني أبو قديس مساعد رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية ومنسق ملف التصنيف العالمي للجامعة الى أنه على الرغم من الجدل الذي يدور في الأوساط الأكاديمية حول التصنيفات العالمية للجامعات وموضوعيتها، الا ان هذه التصنيفات أصبحت ظاهرة تستحوذ على اهتمام ادارات الجامعات وصناع القرار في الحكومات والتي تستخدم كمقاييس للحكم على نقاط القوة والضعف في هذه الجامعات. و تاتي هذه الورشة بهدف تبادل الخبرات و تنسيق وتنظيم جهود الجامعات الأردنية الحكومية والخاصة منها لخوض غمار التصنيفات العالمية وتبوأ مكانة متقدمة على سلم هذه التصنيفات وللخروج بتصور عام وتوصيات تخدم أهداف الجامعات الأردنية في الوصول الى العالمية.

واستعرض المدير الإقليمي في مؤسسة QS للتصنيف العالمي للجامعات أشون فرنانديز في محاضرته التي ألقاها في جامعة العلوم والتكنولوجيا آلية وضع الاستراتيجيات الصحيحة للجامعات والأسس المتبعة للتقييم من أجل الوصول إلى مستوى متقدم في مصاف الجامعات العالمية وتحقيق التصنيف العالمي المنشود.

وحاضر في هذه الندوة عدد من المختصين من الجامعات الأردنية والخاصة في مجال الجودة والتصنيف العالمي، وقدم مدير مركز الاعتماد وضمان الجودة في الجامعة الأردنية الدكتور فالح السواعير –محاضرة بعنوان "ميثاق الجودة في الجامعة الأردنية ودوره في تحسين تصنيف الجامعة"، والدكتور سفيان المجالي رئيس قسم هندسة البرمجيات في جامعة الأميرة سمية محاضرة عن" تجربة جامعة الأميرة سمية في التكنولوجيا الاعتمادات والبرامج الدولية"

والدكتور أحمد القاسم مدير وحدة ضمان الجودة والتخطيط والقياس في جامعة البترا محاضرة بعنوان "الجودة في التعليم: الطريق نحو العالمية وتجربة جامعة البترا"، كما وقدم الدكتور محمد الوديان – مدير مركز التطوير الأكاديمي وضمان الجودة في جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية محاضرة بعنوان "تجربة جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية مع التصنيفات العالمية".

حضر الندوة عدد كبير من رؤساء الجامعات الحكومية والخاصة ومدراء الاعتماد والجودة والمهتمين في هذا القطاع من الجامعات الحكومية والخاصة.

 

وحدة العلاقات العامة والاعلام

DSC_1.jpg

DSC_2.jpgDSC_3.jpg

DSC_4.jpg