×
News
08 Mar 2017
الجراح يرعى الندوة التشاركية بين مستشفى الملك المؤسس والتلفزيون الأردني عن دور الإعلام المرئي في التوعية الصحية

الجراح يرعى الندوة التشاركية بين مستشفى الملك المؤسس والتلفزيون الأردني عن دور الإعلام المرئي في التوعية الصحية

رعى رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية – رئيس مجلس إدارة مستشفى الملك المؤسس عبدالله الجامعي الأستاذ الدكتور عمر الجراح الندوة التشاركية التي نظمها مستشفى الملك المؤسس والتلفزيون الأردني بعنوان: "الإعلام المرئي الرسمي ودوره في التوعية الصحية"، بحضور عدد من أعضاء البرلمان الأردني وممثلي وسائل الإعلام المرئي والمقروء والمسموع وممثلي المواقع الإخبارية الإلكترونية.

وأكد الجراح في كلمته التي ألقاها في هذه الندوة على أهمية الإعلام الوطني بكافة أنواعه ودوره في التوعية الصحية، مثمناً مبادرة مستشفى الملك المؤسس والتلفزيون الأردني بطرح فكرة التشاركية البناءة بين القطاعات التعليمية والصحية ووسائل الإعلام كافة ومنها الإعلام المرئي الرسمي لتسليط الضوء على الدور الهام الذي يطلع به الإعلام في الثقافة الصحية المجتمعية.

ودعا الجراح كافة وسائل الإعلام بدعم حملات الوعي الصحي عبر وسائل الإعلام الاجتماعية والصحف والتلفاز، من أجل الوصول إلى جمهور أوسع بشكل أسرع وأكثر سهولة، مشيراً إلى أن الإعلام المسؤول هو الدعامة الرئيسية في تثقيف الناس وتوعيتهم للوصول إلى أعلى درجات المسؤولية المجتمعية.

من جانبه ذكر مدير عام مستشفى الملك المؤسس عبدالله الجامعي الأستاذ الدكتور إسماعيل مطالقة إن الأعمال الاجتماعية بمعانيها المختلفة والتي تكون في مجملها مسؤولية فردية واجتماعية وجماعية، تعكس الترابط الاجتماعي والعمل التكافلي، حيث يلعب الإعلام بكافة وسائله المقروءة والمسموعة والمرئية وبتشاركية جادة مع مؤسسات القطاع الصحي دوراً مؤثراً وكبيراً وفاعلاً لكل هذه العمليات المتميزة والتي تندرج تحت مفهوم تنمية المسؤولية المجتمعية.

وأضاف المطالقة أن دور وسائل الإعلام المرئية في الارتقاء بالمجتمعات وتثقيفها صحياً تتأتى بتشارك معظم الأطراف التي لها علاقة بالمؤسسات الإعلامية والصحية لما تحمله من أثر بالغ وكبير في إسهام نشر الثقافة المجتمعية وتعزيز سبل التواصل مع الافراد من كافة شرائح المجتمع.

وبدوره قال مدير عام مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الأستاذ فراس نصير أن التلفزيون سيشهد انطلاقة جديدة مبنية على أساس التعاون الكامل والمشترك مع كافة المؤسسات الأكاديمية والصحية وخاصة جامعة العلوم والتكنولوجيا ومستشفى الملك المؤسس، موجهاً كوادر التلفزيون الأردني بإبراز إنجازات القطاعين الصحي والتعليمي في المملكة، وبشكل مستمر.

إلى ذلك ناقشت الندوة ثلاثة محاور أساسية حيث تحدث مدير عام المستشفى الأستاذ الدكتور إسماعيل مطالقة في المحول الأول عن "التكامل والشراكة بين قطاعي الإعلام المرئي والقطاع الصحي"، ركز فيه على أهمية التوعية الصحية للأفراد والمجتمع وتسليط الضوء على أهمية التشخيص المبكر للأمراض المزمنة والأورام وسبل الوقاية منها، وتوضيح مفهوم الشراكة بين الإعلام المرئي والمؤسسات الصحية في مجال المسؤولية الاجتماعية وفوائدها، وتحديد وتقييم احتياجات وأولويات المجتمع.

أما المحور الثاني الذي جاء بعنوان: "برنامج صحتك بالدنيا وقصة نجاح"، للدكتور الإعلامي علي الرجوب تناول فيه العوامل والمراحل التي كانت السبب في نجاح هذا البرنامج التلفزيوني التوعوي ودوره الهام في ثقافة التوعية الصحية للمواطنين.

وتحدث نائب مدير عام مستشفى الملك المؤسس عبدالله الجامعي الدكتور خلدون بشايرة في محور الندوة الثالث: "الإعلام الصحي المرئي ... آفاق مستقبلية"، وتطرق فيه إلى الفوائد الكبيرة للتواصل المرئي بهدف الوصول إلى أكبر عدد من الناس، مشيراً إلى إن صناعة الإعلام تتحول حالياً إلى مفهوم «الدمج الرقمي»، وقال أن التلفزيون هو طريقة قيمة للحصول على المعلومة الطبية ويجب أن يكون هناك شراكة حقيقية بين المراكز الطبية المعنية ومحطات التلفزة المختلفة.

jarrah.jpg