×
الأخبار
14 Mar 2022
لقاء حواري للتشجيع على الانتخابات مع طلبة جامعة العلوم والتكنولوجيا

لقاء حواري للتشجيع على الانتخابات مع طلبة جامعة العلوم والتكنولوجيا

نظمت وزارة الإدارة المحلية بالتعاون مع وزارات الشؤون السياسية والبرلمانية والشباب والتعليم العالي والثقافة لقاءً حواريًا مع طلبة جامعة العلوم والتكنولوجيا، وذلك ضمن الحملة الوطنية للتأكيد على ضرورة مشاركة الجميع في عملية الانتخاب في مجالس المحافظات والمجالس البلدية.​

وقال مدير هندسة بلديات عجلون المهندس أسامة كنعان اثناء اللقاء اليوم الأحد، إن الهدف من اللقاء هو تفعيل مشاركة الشباب في العمل البلدي، وضمان استمرارية البرامج والمشروعات البلدية، وتحقيق أهدافها وإشراك الشباب في عملية صنع القرار على المستوى المحلي والوطني في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية والسياحية والشبابية.

وأشار كنعان إلى أن موضوع مشاركة الشباب في المجالس البلدية تكرس الممارسة الديمقراطية بطريقة فعالة، وتعزز النتائج والتوصيات المتعلقة بهذه المشاركة، مؤكدًا أن مشاركة الشباب في العمل البلدي ترسخ قيم الديمقراطية والمشاركة والعدالة والمساواة وتكافؤ الفرص، وتنمي روح المواطنة لدى الشباب وتعزز علاقتهم مع مجتمعاتهم ومناطقهم من خلال زيادة الاهتمام لديهم ببيئة المكان ومتطلباته وظروف تحسينه.

وأضاف أن الهدف من اللقاء أيضًا، التركيز على أهمية مشاركة الشباب في انتخابات مجالس المحافظات والمجالس البلدية التي ستجري في الثاني والعشرين من آذار الحالي باعتبارهم أحد أدوات التغيير الإيجابي في مسيرة الإصلاح والديمقراطية، إلى جانب دورهم في توجيه بوصلة الانتخاب نحو المرشحين القادرين على قيادة التنمية في هذه المجالس، والذين سيقع على عاتقهم مهمّة تحديد الاحتياجات وترتيب الأولويات في المحافظات ومناطق البلديات.

بدوره، أكد رئيس قسم الشباب بوزارة الشؤون السياسية قصي الزعبي ضرورة محاربة المال الأسود لدوره بمنح فرص غير عادلة للمشاركة في الانتخابات وقيامه بالتأثير سلبيًا على العملية الديمقراطية، مبينًا أن ما يعزز انتشار المال الأسود، هو استغلال حاجة المواطنين وتردي أوضاعهم المعيشية والفقر الذي يعانونه، ما يدفع بعضهم إلى بيع أصواتهم تحت هذه الاغراءات.

وقال الزعبي إن باكورة خطة الوزارة في لقاء طلبة الجامعات التأكيد على ضرورة مشاركة الجميع في عملية الانتخاب، لترسيخ إشراك المواطنين في صناعة القرار عبر صناديق الاقتراع، وانتخاب الذين يمثلونهم في مجالس المحافظات والمجالس البلدية.

وأكد أن الوزارة في رسالتها الإعلامية للناخبين تحت شعار (مستقبل الأردن يستحق صوتك) أن هذه الانتخابات هي محطة أردنية مهمّة، خاصة ونحن في بداية المئوية الثانية للمملكة، للتوجه نحو فرز مجالس قادرة على إدارة ملف التنمية المحلية، وإقامة مشاريع تنموية واستثمارية بالشراكة مع القطاع الخاص ومع المستثمرين المحليين لتساهم هذه المشاريع في حل جزء من مشكلة البطالة لدى الشباب في المحافظات ومناطق البلديات.

وبيّن أن الوزارة تركز في رسالتها الإعلامية أيضًا على المُشاركة في عملية الاقتراع لتمثيل المجتمعات المحلية في المحافظات والبلديات بشكل أوسع، لهذا تتطلع الوزارة إلى مشاركة واسعة من المرأة باعتبارها قادرة على إحداث تغيير إيجابي في تركيبة المجالس نحو انتخاب المرشحين الذين يمتلكون رؤىً وأفكاراً تنموية لخدمة التنمية المحلية.

 وكانت وزارة الإدارة المحلية قد أعدت بالتنسيق والتعاون مع وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية برنامجًا يتضمن لقاءات حوارية في (13) جامعة لتغطية أقاليم المملكة الثلاثة، وضمان التواصل مع الطلبة الذين يمثلون مختلف شرائح المجتمع الأردني.​

وفي نهاية اللقاء دار نقاش موسع بين الحضور أجاب المشاركون فيه عم أسئلة الحضور واستفساراتهم.




مشاركة


أحدث الأخبار