Title
NewsWriters Body
وسط كم كبير من الإذاعات الأردنية عبر موجات ال (اف ام) أطلت علينا إذاعة تبث من الجامعة الأردنية وحملت اسمها ،هذه الإذاعة التي أصبحت  ملاذا ومهربا ومتنفسا بعيداً عن الإسفاف والأغاني الساقطة التي تملأ الفضاء وتملأ (الهواء) والتي لا تطربك غير أنها (تصطلك)و( تزعجك) و(تنرفزك).
إذاعة الجامعة الأردنية خرجت بنا من هذا الإسفاف إلى الأصالة عبر بثها لأغاني أسمهان وأم كلثوم وفريد الأطرش وعبد الحليم حافظ وصباح فخري ومحمد عبد الوهاب وكارم محمود وليلى مراد وغيرهم من المطربين الذين يعتمدون على أصواتهم لا على الإيقاعات المزعجة ،وأعادونا إلى ذلك الزمن المليء بالرومانسية والتآلف عبر الموسيقى المدروسة واللحن المتقن والصوت البديع ،إضافة إلى وجود بعض البرامج الخفيفة الهادفة من معلومات طبية وعلمية ،ناهيك عن اللقاءات الأكاديمية والتغطيات الخاصة بالجامعة الأردنية.
كنا ولا زلنا نطالب دائما أن يتولى الإعلام المرئي والمسموع مسؤولياته في تحسين الذوق العام ،ولكن لم يبادر احد الى ذلك ،وظل هذا الإعلام تحت تصرف أمزجة مطلقية ،إلى أن جاءت إذاعة الجامعة الأردنية فارتفعت بالذائقة إلى المكانة الصحيحية وأبعدت الضجيج عن أذاننا ،وجعلتنا نستمتع بالألحان الهادئة الجميلة ونحن في سياراتنا أو في منازلنا.
صحيح أن الكمال لله ،ولكن لا بد أيضا من أن نطلب من إذاعة الجامعة الأردنية البحث عما هو جديد أيضا وتنويع برامجها ثقافيا وفنيا ورياضيا ضمن إطار الأصالة والمبادئ والقيم الرصينة ،لدينا أفكار عديدة ،وأنا متأكد  أنها موجود أيضا لدى العاملين في هذه الإذاعة ،ولدى آخرين من إعلاميين وأكاديميين يمكن الاستفادة منها لتطوير أداء هذه الإذاعة التي أرجو  أن ترتقي بالخطاب الإعلامي العام الى درجات عليا لتكون مثالا حقيقيا في قدرة الإعلام الراقي على تثبيت موقع قدم له بين الإذاعات (الهشك بشك)-إن اجاز التعبير-
NewsWriters Author
NewsWriters AuthorImage
ExpireDate
PublishDate
Attachments
Content Type: JUSTNC NewsWriters Item