News

External Advisory Board Day 2020
10 Mar 2020

كلية تكنولوجيا الحاسوب والمعلومات تعقد

 يوم اللجان الاستشارية

استضافت كلية تكنولوجيا الحاسوب والمعلومات في جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية يوم للجان الاستشارية لبرامجها التعليمية في التخصصات الخمسة التي تقدمها، بحضور عدد من ممثلي الشركات الخاصة والعامة بالإضافة الى ممثلين من القطاع الأكاديمي.

وحضر الأستاذ الدكتور محمد العبيني نائب رئيس الجامعة جانباً من الاجتماع حيث أشار إلى أن الجامعة قد شكلت اللجان الاستشارية من القطاعين الصناعي والتعليمي وذلك لكل برنامج أكاديمي وخصوصاً في قطاع الهندسة وتكنولوجيا المعلومات لتقديم المشورة في إعداد البرامج ومجالات التدريب وتشجيع الريادة والابداع

وأضاف العبيني ان الجامعة مهتمة جداً بمواءمة مخرجات التعليم مع متطلبات سوق العمل وخلق الحاضنات العلمية والصناعية لتزويد الطلبة والخريجين بالمهارات المطلوبة لسوق العمل.

وقدم الأستاذ الدكتور إسماعيل الحميدي عميد كلية تكنولوجيا الحاسوب والمعلومات كلمة ترحيبية رحب بها بالحضور الكرام وقدم نبذة عن الكلية رؤيتها ورسالتها والأهداف التي من أجلها تم إعداد هذا اللقاء. وأوضح أن كلية تكنولوجيا الحاسوب والمعلومات تقوم بتطوير الخطط الدراسية بشكل مستمر لمواءمة معايير الاعتماد الخاص والدولي ABET. وأثرى الحضور النقاش بخبراتهم وآرائهم وتقدم بعضهم بمقترحات للتشارك مع الجامعة لعمل حاضنات لإكساب الطلبة المهارات المطلوبة.

ويعتبر اليوم الاستشاري للجان الخارجية أحد متطلبات إدارة الجودة للمؤسسات التعليمية والإعتماد الخاص على الصعيدين المحلي والدولي ومحور الربط مع الصناعة ضمن الخطة الاستراتيجية للجامعة لتقليص الفجوة بين مخرجات البرامج الأكاديمية ومتطلبات واحتياجات الصناعة وبناء جسور التواصل الأمثل مع القطاعين العام والخاص. حيث يقدم الأستاذ الدكتور صائب خريسات الدعم المتواصل في تطوير تكنولوجيا المعلومات.

وتبع ذلك عمل جولة للمشاركين في مركز التميز للمشاريع الإبداعية، مركز أمن المعلومات شماغ (SOC)، وأكاديمية سيسكو ثم ورش متخصصة لمناقشة كل برنامج تعليمي على حدة، تم خلالها مراجعة وإثراء رؤى ورسائل الأقسام الخمسة ومناقشة الأهداف التعليمية للبرامج المقدمة بما يتناسب مع رؤاها ورسالاتها، واحتياجات سوق العمل ضمن الإطار العام رؤية ورسالة الكلية، والتركيز على تعزيز الخطط الدراسية بمساقات تحاكي التطورات العلمية والتكنولوجية وتلبي احتياجات سوق العمل، والتركيز على أساليب التدريس ذات الكفايات عالية المستوى كاستخدام التعلم عن طريق المشاريع (Project Based Learning) وحل المسائل (Problem Based Learning).

DSC_1450.jfif

DSC_1451.jfif

DSC_0023.JPG

DSC_0028.JPG

DSC_0014.JPG

DSC_0047.JPG

DSC_0054.JPG

DSC_0051.JPG

DSC_0079.JPG

DSC_0074.JPG

DSC_0122.JPG

DSC_0127.JPG

DSC_0132.JPG

DSC_0136.JPG