Manage PermissionsManage Permissions
بالتفاصيل وبالأرقام د. عمر الجراح: جامعة العلوم والتكنولوجيا بلا عجز مالي ولا عجز مقدّر

بالتفاصيل وبالأرقام

د. عمر الجراح: جامعة العلوم والتكنولوجيا بلا عجز مالي ولا عجز مقدّر

الأحد | 2017-03-19 - الوقائع الاخبارية : أكد أ. د عمر الجراح رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا بان الجامعة خطت بسلسلة من الخطوات الأكاديمية والبحثية جعلتها تتبوأ مكانة علمية رائدة تتمتع بسمعة علمية منافسة على مستوى المنطقة والعالم بفضل استثمارها البنّاء والحقيقي لمدخلات التعليم، و الجهد الفاعل والعمل المتواصل لبناء شخصية الإنسان وتعزيز منظومة القيم المتكاملة لديه، من خلال دور الجامعة المركَّز في تنمية مهاراته وصقل شخصيته على كافة الصعد المعرفية والثقافية والفكرية، بالإضافة للمنهجية العلمية التي تتبعها الجامعة من منطلق العمل الجماعي وروح الفريق الواحد تحقيقاً لرسالتها بأن الشراكة والمؤسسية بالعمل هما عماد التقدم والبناء والنجاح.

وبين الجراح في حوار خاص مع " الوقائع " بان الجامعة حرصت ايضاً على احتضان نخبة متميزة من الأساتذة المخلصين والعلماء المبدعين ممن تلقوا تعليمهم في أرقى الجامعات العلمية والمعاهد البحثية المتخصصة في مختلف العلوم العلمية والتطبيقية المتميزة على مستوى العالم الأمر الذي انعكس على مسيرة الجامعة العلمية المرموقة ومستوى مسارها البحثي المتقدم لدى طلبة الدراسات العليا في الجامعة والأساتذة على حد سواء.

وحول بدء تطبيق القبول المباشر في تخصصات الطب وطب الأسنان ، أكد الجراح بان القرار ما زال قيد الدراسة حيث من المتوقع تطبيقيه خلال العام الجامعي المقبل تنفيذاً لتطبيق بنود الإستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية، والتي أمر بها جلالة الملك عبد الله الثاني بتنفيذها وإعطائها صفة الاستعجال . حيث سيمنح تنفيذ القرار صلاحية واستقلالية للجامعة ضمن ضوابط واطر عامة يضعها مجلس التعليم العالي، حيث سيتم مراقبة تنفيذ القرار ومراجعته لتعميمه في حال اثبت جدواه وتأثيره على مخرجات ومدخلات التعليم العالي.

مضيفاً بأنه سيتم تشكيل لجان بهذا الخصوص ستقوم بتحديد الإطار العام لإعداد الأسس للقبول، علماً بأنه سيتم الإبقاء على الحد الأدنى للقبول وهو 85 % ، كما سيتم إجراء مفاضلة بين الطلاب من خلال أسس يتم اختياراها بين امتحان قول وإجراء مقابلات بين الطلبة أو تحديد سنة تحضيرية أسوة بالجامعات العالمية يتم من خلالها تحديد رغبة الطالب وقدرته وتحديد مسيرته الأكاديمية ، منوهاً بان تطبيق القرار لن يكون على حساب الطاقة الاستيعابية للجامعة ، حيث سيتم الالتزام بالأعداد المقرر ة على التعليم التنافسي والتعليم الموازي التي أقرتها هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي

وفيما يتعلق بموازنة الجامعة فقد بلغت وفق الدكتور الجراح حوالي 100 مليون دينار خلال العام 2017، بنسبة عجز بلغت صفر، كما استطاعت الجامعة خلال الشهور الماضية من تخفيض العجز المقدر الذي وصل خلال العام 2016 إلى 11 مليون دينار إلى صفر خلال هذا العام 2017 .

وبين الجراح بان دخل الجامعة من الرسوم الجامعية بلغ بشكل مباشر حوالي 63 مليون دينار، و7 مليون دينار من الجسيم، حيث تشكل رسوم البرنامج العادي حوالي 13 مليون دينار من مجموع الرسوم، فيما يشكل البرنامج الموازي حوالي 52 مليون دينار، مؤكداً بان جامعة العلوم والتكنولوجيا هي من أدنى الجامعات الأردنية بالنسبة للرسوم الجامعية في برامجها العادية، الأمر الذي يتطلب توحيد رسوم التخصصات ما بين كافة الجامعات الرسمية الأردنية.

 

وحول أعداد الطلبة في الجامعة بين د. الجراح بان الجامعة تحتضن حوالي 24,500 ألف طالب وطالبة، موزعين في مرحلة البكالوريوس بحوالي 22,500 طالب وطالبة، فيما يتواجد على مقاعد الدراسة في الدراسات العليا حوالي 2000 طالب وطالبة، كما يوجد في الجامعة 4600 طالب طالبة يشكون حوالي 57 من جنسيات مختلفة.

وفيما يتعلق بالدعم المادي والمعنوي الذي تقدمه الجامعة للطلبة، أكد الجراح بان الجامعة تنفق حوالي مليون ونصلف المليون دينار لدعم طلبة الدراسات العليا، حيث أنفقت ما يقارب 300 ألف دينار أردني على شكل منح لطلبة الدراسات العليا في الجامعة، وذلك خلال الفصل الدراسي الأول من العام الجامعي 2016/2017 ، كما تم تخصيص مبلغ مماثل على الفصل الثاني ، يتلقاها طلبة الدراسات العليا على شكل دفعات لتسديد الرسوم المستحقة عليهم ، بالإضافة إلى راتب شهري يتراوح ما بين 150-200 دينار شهرياً والذي يعرف بنظام الجرايات ، كما تم تخصيص ما يقارب 900 ألف دينار أردني لدعم أبحاث طلبة الدراسات العليا ، بحيث يتلقى الطالب مبلغ 6 الآف دينار بالمعدل كدعم للبحث الذي يقوم به .

وبين الجراح بان مجلس عمداء الجامعة قرر ومنذ سنوات منح اوائل الطلبة في مرحلة البكالوريوس منحاً دراسية كاملة تشمل دفع الرسوم المستحقة عليهم عند التحاقهم ببرامج الماجستير، بالإضافة إلى راتب شهر مقداره 200 دينار، وينطبق ذلك على الخمسة الأوائل في كل تخصص كحد أعلى، او على الأول في التخصص اذا كان عدد الخريجين في ذلك التخصص أقل من 50 خريجاً ، وبالتالي فأن معظم طلاب الدراسات العليا غير المبتعثين اصلاً يتلقون دعماً مادياً من الجامعة بشكل أو بآخر .

وفيما يتعلق بمراجعة البرامج والمناهج الأكاديمية والتخصصات العلمية، فقد أكد الجراح بان الجامعة دائماً تستجيب للمتطلبات العلمية الجديدة وذلك من خلال استحداث التخصصات العلمية التي تنسجم مع الحاجة الحقيقية لسوق العمل، وبناء على ذلك تتبنى الجامعة تطبيق معايير الجودة والنوعية في التعليم. لذا تعمد إلى توفير البيئة الأكاديمية المناسبة لطلبتها وتحقق لهم المناخ الأكاديمي المريح، ذلك من خلال توفير كافة التجهيزات العلمية الحديثة والوسائل التعليمية الجديدة، بالإضافة إلى إنشاء المختبرات المتخصصة ذات الكفاءة العلمية المتقدمة، واستقطاب العديد من الكفاءات العلمية في مختلف العلوم والتخصصات.

وحول إنشاء المستشفى الجراحي لطلية الطب البيطري في الجامعة، فقد بين د. الجراح بتوقيع الجامعة لاتفاقية مع إحدى الشركات لإنشاء هذا المستشفى بمساحة تقديرية (7000) م2 داخل حرم الجامعة، حيث جاء البدء بإنشاء هذا المستشفى بهدف تفعيل الخدمات البيطرية والصحية وخدمة البحوث العلمية والمحافظة على الصحة الحيوانية ودعم الخدمات البيطرية.

وفيما يتعلق بتعديل عدد من متطلبات الجامعة الإجبارية والاختيارية التي يدرسها جميع الطلبة في الجامعة، فقد أوضح الجراح بان مجلس العمداء اتخذ قراراً بهذا الشأن حيث تم استحداث ثلاثة مساقات كمتطلبات اختيارية لجميع الطلبة، وهي المهارات العامة، والريادة والإبداع، والمسؤولية المجتمعية، وذلك بهدف إكساب الطلبة عددا من المهارات التي تتعلق بثقافة الحوار وقبول الاخر والنقد البناء لحل خلافاتهم بشكل سلمي فيما بينهم والحد من التشدد والتطرف.

كما قامت الجامعة بإنشاء مجالس صناعية، وحراك ثقافي، ورزنامة للفعاليات، وتفعيل دور الطلبة في النشاطات اللامنهجية فقد قرر مجلس العمداء إلزام الطلبة المستجدين في الجامعة المشاركة في النشاطات اللامنهجية والمتمثلة بزراعة شجرة واحدة على الأقل خلال السنة الأولى من الدراسة. علماً بان مساحة الجامعة الكلية تبلغ حوالي 11 ألف دونم فيها حوالي 5 الآف دونم مساحات خضراء.

وحول الخدمات التي تقدمها الجامعة للطلبة وخاصة فيما يتعلق بأسعار الوجبات، والمواصلات، فقد بين الجراح بأن الجامعة تقوم بدعم أسعار الوجبات بحوالي مليون دينار، حيث يستطيع الطالب الحصول على وجبات غذائية بأسعار تعتبر الأقل على مستوى الجامعات الأردنية، علماً بان هذه الوجبات وبالرغم من تدني أسعارها الا أنها تتمتع بنوعية جيدة تحت رقابة صحية تراعي احتياجات الطلبة.

وفيما يتعلق بمشكلة المواصلات فقد أكد الجراح بان رئاسة الجامعة اعتمدت الدوام المرن في كافة عمادات وكليات ووحدات ودوائر الجامعة، كما تم جدولة المحاضرات، مما ساعد في حل هذه المشكلة من جذورها.

واختتم الجراح حديثه بان جامعة العلوم والتكنولوجيا تحتل مرتبة عالمية متقدمة كما تبوأت مرتبة متقدمة على مستوى الجامعات العربية، كما تحظى بمكانة علمية رائدة وبموقع ترتيبي متقدم جعلها في بوتقة أفضل (5%) من الجامعات العالمية، ومن خلال مسيرتها الحالية والنهج الذي تسير بشكل تصاعدي في تطوير برامجها وتحديث استراتيجياتها المواكبة للمتغيرات البحثية والعلمية على مستوى العالم، فانه بأذن الله سوف تتواجد الجامعة قريباً ضمن أفضل 500 جامعة في التصنيفات العالمية.

Attachments
Top