News

جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية تحتفل باليوم العالمي للعلاج الوظيفي
رعى رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية الدكتور محمود الشياب الاحتفال الذي نظمته كلية العلوم الطبية التطبيقية في الجامعة بالتعاون مع الجمعية الأردنية للعلاج الوظيفي بمناسبة اليوم العالمي للعلاج الوظيفي بعنوان (العلاج الوظيفي...يعطي معنى لحياتنا).

وقال الدكتور الشياب بهذه المناسبة ان مثل هذه الانشطة الهامة والتي تقيمها كلية فتية مثل كلية العلوم الطبية التطبيقية يشكل حافزاً لأعضاء هيئة التدريس وطلبة الجامعة من اجل تحقيق الهدف المنشود وتبادل الخبرات العملية والعلمية والتي تعزز بدورها العملية التدريسية.

وقالت رئيس الجمعية ممثل الاردن في الاتحاد العالمي للمعالجين الوظيفيين الأنسة سلمى شقير خلال الاحتفال ان هذا الحفل يأتي لتسليط الضوء على هذه المهنة، ومدى تطورها محليا واقليميا وعالميا علما بأنّ الاردن عضوا في هذا الاتحاد منذ عام 1992 وذلك من خلال الجمعية الاردنية للعلاج الوظيفي ويعتبر هذا الاتحاد المعترف به من قبل هيئة الامم المتحدة منذ عام 1963، الممثل العالمي الوحيد لهذه المهنة.

وبين عميد كلية العلوم الطبية التطبيقية الأستاذ الدكتور يوسف القاعود بأن مثل هذه النشاطات تندرج ضمن أهداف الكلية من خلال عدد من البرامج التي ترسمها الكلية لجميع تخصصاتها في اشراك طلبة الكلية في تنفيذ مثل هذه الانشطة والتي تأتي بالتعاون مع اعضاء الهيئة التدريسية والتي تعزز لدى الطلبة روح المسؤولية واكتساب مهارات عملية خارج الغرف الصفية.

واضافت شقير انه تم انشاء ثلاثة برامج بكالوريوس في الجامعة الاردنية والهاشمية والعلوم والتكنولوجيا عام 1999، وبينت أن جميع هذه البرامج معترف بها من قبل الاتحاد العالمي للمعالجين الوظيفيين بعد تقييمها من قبل الجمعية الاردنية للعلاج الوظيفي.

واشتمل الاحتفال بهذا اليوم على نشاطات ادائية من قبل طلبة الكلية ومعرض تعريفي بأدوات ومواد العلاج الوظيفي من أعمال الطلبة.

حضر الاحتفال نائب رئيس الجامعة الدكتور اسامه نصير وعدد كبير من أعضاء الهيئتين التدريسية والادارية وطلبة الجامعة.

اليوم العالمي للعلاج الوظيفي 2.JPG 

اليوم العالمي للعلاج الوظيفي 3.JPG